Posted by: tarbeyawatakwin | يناير 12, 2014

Let’s read ! يلاه نقراو


Posted by: tarbeyawatakwin | مارس 19, 2015

التربية المقارنة و نظم التعليم


التربية المقارنة

*المؤسسات التي تشترك في التربية :

1ـ مؤسسات نظامية ( رسمية ) مثل المدارس ـ الجامعات .

2ـ مؤسسات غير نظامية ( غير رسمية ) مثل : دور العبادة ـ الأندية ـ وسائل الإعلام ـ الأسرة .index

* محور ووظيفة التربية المقارنة :

دراسة النظم التعليمية في البلدان المختلفة والمقارنة بينها ، والاستفادة من ذلك في تحسين النظام التعليمي .

* تعدد أهداف وتعريفات التربية المقارنة بسبب تعدد مراحل تطور التربية المقارنة .

  • مراحل تطور علم التربية المقارنة :

  • نظراً لتعدد مراحل تطور علم التربية المقارنة تعددت تعريفات التربية المقارنة .

  • بداية ظهور علم التربية المقارنة الحقيقي كعلم عام 1817 م .

اقرأ المزيد…

Posted by: tarbeyawatakwin | مارس 19, 2015

تربويات لا تحتمل التأجيل؟؟


لقد تعددت الاستشارات والمناظرات والأبحاث والتقارير الدولية والمواثيق الوطنية الرامية كلها إلى إصلاح ما يمكن إصلاحه imagesفي التعليم،ولكن على المستوى العملي لا تزال الأزمة مستفحلة تنخر البقية الباقية من معالم المنظومة وتتجاوز كل ترقيعاتها المرتجلة وتدخلاتها المركزية،حتى فيما أصبح عليه الإجماع على ضرورة الإصلاح موضوعا وحكامة ومنهاجا، لتستمر القافلة التربوية الوطنية لمجرد الاستمرار بعيدة عن الأهداف التربوية والحاجات الوطنية ولعقود وعقود.،و كأن العبث أو غرض  الإفساد واجترار الأزمة طابع كل برنامج وحكومة ؟؟. اقرأ المزيد…


 بمناسبة الدخول المدرسي والجامعي لسنة 2014-2015،أعيد إرسال الوثائق أسفله،حول موضوع “واقع التعليم في بلدنا“. وللتذكير،لا يمكننا أن “نناقش”التفتيش التربوي وواقع التعليم في أي بلد (من بلدان العالم) دون تأطير وتتبع ومصاحبة ومراقبة وتقويم ومقارنة مع الدول “الرائدة في مجال التربية والتكوين“.ومن جهة أخرى،لا يمكننا أن نستمر في تجاهل وغض الطرف عن لغة التدريس والتشبث بأذيال الفرنكوفونية.كما لا يمكننا أن نحقق ذلك دون ربط المسؤولية بالمحاسبة والقضاء على الفساد التربوي الذي يعشعش  في عقول “أصحاب الكراسي الناعمة“…ولنتحمل جميعا مسؤولياتنا لجعل بلادنا بين سكة الحضارة وسكة مصاف الدول المتقدمة.

اقرأ المزيد…

Posted by: tarbeyawatakwin | يناير 22, 2015

المدرس و الهوية الجديدة


ماالمدرس؟

إن الجواب عن هذا السؤال أوبالأحرى مقاربته-لأن لفظة جواب توحي بقطعية التحديد،وهوأمرصعب دائما إزاء سؤال يطرح علىchineduction الإنسان- تستدعي وضع تحديد للمدرس؛ وهذا لن يتم دون إبراز محدداته الجوهرية.فحد المدرس بلغة المناطقة،يعني جرد خاصياته المميزة له؛وإن جاز التعبير تجريد مكونات هويته.رغم أن هذا المفهوم -المدرس- يتسم بكثافة في المعنى وشساعة في الدلالة مادام يجمع بين شخص متعدد في أبعاده الإنسانية ومهنة لاتنأ أبعادها النفسية،الاجتماعية والمعرفية…عن التشابك و التداخل.وهذايفضي بنا إلى الإقرار أن الحديث عن هوية المدرس؛ يرتبط من ناحية مبدئية بتوضيح المطلوب توافره في المدرس لكي يكون مدرسا،أو بالأحرى تحديد ما تحتاجه المهنة منه.

مما لاشك فيه،أن مقاربة شا ملة لمسألة هوية المدرس تتطلب تعقبا دياكرونيا للملامح الجوهرية لرجل الفصل،بالنظر إلى المسار التطوري لفعل التدريس الملازم لتطور نظريات التعلم و علوم التربية. اقرأ المزيد…


 

بموازاة المشروع الإصلاحي المنتظر للمنظومة التربوية، والذي يعني جملة من المشاريع التي ستعيد للمدرسة المغربية عافيتهاindex كما هو الشأن مع التعلمات الأساسية، وتدريس اللغات، ومحاربة الهدر المدرسي، يسعى الإصلاح لوضع مقاربة بيداغوجية توافق المدرسة المغربية بعد أن توقف مشروع بيداغوحية الكفايات، التي حملها المخطط الاستعجالي لإصلاح التعليم. والتي يبدو أنها تطرق أبواب المدرسة من جديد. وهي البيداغوجية التي جاءت على حساب بيداغوجية التدريس بالأهداف.

حينما قال محمد الوفا، وهو وقتها وزير للتربية الوطنية، إنه طرد الخبير البلجيكي «غسافي» بعد أن اكتشف أن مشروعه التربوي لم يحقق ما كان منتظرا منه، دخلت المدرسة المغربية في فترة فراغ مهول على مستوى المقاربة التربوية التي يجب أن تنهجها. وظل المدرسون والتلاميذ يدبرون هذا الأمر بالكثير من الارتجال. وكان لا بد اليوم، بعد أن دخل الإصلاح التربوي مراحله الأخيرة، أن يعود النقاش مجددا حول دواعي اختيار المقاربة بالكفايات، كما جاء بها المخطط الاستعجالي الذي انطلق في 2009 وكان يفترض أن يخضع للتقييم في 2012 قبل أن يتوقف في منتصف الطريق. 

اقرأ المزيد…


تقرير حول الاندية التربوية..الاندية التربوية..بحث حول الاندية التربوية


تقرير حول الاندية التربوية
index
الجزء الاول

يتضمن الجزءالاول العناصر الاتية :

مقدمة
-
مفهوم الحياة المدرسية

مفهوم النادي التربوي

مبادئ النادي التربوي

اهداف النوادي التربوية

تأسيس النادي التربوي

 

مقدمة

إن المخطط الاستعجالي الذي اعتمدته الوزارة جاء ليسرع وثيرة الإصلاح التعليمي المنبثق من الميثاق الوطني التربية و التكوين ، لذا انكبت الوزارة على مجموعة من المجالات التي تراها مساهمة في الرفع من جودة التعليم وتحقيق نجاح للمدرسة تطبيقا للشعار جميعا من أجل مدرسة النجاح، من بين المحاور الأندية التربوية التي تعتبر تفعيلا للحياة المدرسية من خلال أنشطتها،حسب المذكرات الوزارية الصادرة في هذا الشأن، من هنا جاءت الدورة التكوينية للتعريف بدورها و أهميتها.

1/ مفهوم الحياة المدرسية اقرأ المزيد…


في كل بداية سنة دراسية تتحرك طاحونة المذكرات التي تجتر  مخلفات السنوات الماضية  دون ان يكلف المسؤولون عناء تحيينها لتسايرindex الأهداف المسطرة من أجل تعليم حداثي يراعي كل الشروط القادرة على تجاوز أخطاء  الماضي  مذكرة صادرة منذ2003 ومرسوم صادر في سنة2001 وبالرغم من النتائج السلبية الناتجة عن تحمل المدرسة في وضعيتها الحالية ظاهرة الهدر المدرسي، يتبين ومع الأسف، وكأن الامر يعدو مقصودا من أجل إرهاق المتدخلين وثنيهم عن الإبداع والتفكير في أمور تعود بالنفع على المدرسة العمومية وعلى اهم عنصر فيها وهو التلميذ، محور كل العمليات اقرأ المزيد…

Posted by: tarbeyawatakwin | أكتوبر 13, 2014

المعلم..كائن هش..


 إن المجتمع الذي لا يُكرم معلميه مجتمع متخلف!
imagesتلك حقيقة لا غبارعليها ولامزايدة بشأنها، فملاحم النهضةوالتقدم التي تجني ثمارها اليوم أقطارعديدة إنما يقف خلفها مارد بشري تهيأت له المكانة الاعتبارية و المناخ الإيجابي للأداء و الممارسة.ووصم مجتمع ما بالتخلف لا يمكن تبديده بجلب التقنيات ووسائل التطور الحديثة، وإنما بتحرر الذهنية من سمات التخلف على مستوى التصوروالسلوك وتقييم الآخر.ومن خلال رصد تجليات التخلف الاجتماعي في بلداننا لانملك سوى تأييد ما خلص إليها الدكتور مصطفى حجازي من كون التعليم لم يكامل الشخصية، بل ظل في كثيرمن الأحوال قشرة خارجية تنهار عند الأزمات لتعود الشخصية إلى نظرتها الخرافية.إن هناك ازدواجية في الشخصية بين دورالتعليم ودور الممارسة الحياتية،ازدواجية تبلغ حدود الانفصام و الانشطار(التخلف الاجتماعي.المركز الثقافي العربي.الدراالبيضاء 2005.ص 78).
لكن هل المعلم هو المسؤول عن استمرار الذهنية المتخلفة وعن التباين الحاد بين خطاب العصرنةومشاريع التحديث، وانعكاسهما على السلوك اليومي وأنماط التواصل داخل المجتمع ؟ اقرأ المزيد…

قم للمعلم وفه التبجيــــــــــــــلا         كاد المعلم ان يكون رسولا

اعلمت اشرف او اجل من الذي         يبني و يتشئ انفسا و عقولا

انها ابيات للشاعر الكبير احمد شوقي  حفظناها عن ظهر قلب في طفولتنا ،اهديها بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمدرس  الى  نساء ورجال  التعليم  بالعالم

images

تربىة24

 و بالمغرب  خاصة . فعلا كاد المعلم ان يكون رسولا  فمهنة التعليم هي مهنة الانبياء ، روى أبو داود والترمذي وابن ماجه وابن حبان في صحيحه وغيرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في ضمن حديث طويل:

” إن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورِّثوا دينارًا ولا درهمًا، إنَّما ورَّثوا العلم، فمن أخذَه أخذ بحظٍّ وافر” . وقد اشار الى ذلك  قاصدا الشاعر الكبير ضمن القصيدة التي استهلها بتقدير المعلم   فشكر الله تعالى لما ارسل موسى  بالثوراة  مرشدا وعيسى ليعلم الانجيلا ومحمدا ينبوعا من البيان يسقي الحديث و يناول  التنزيلا . فتحية لكل شمعة تحترق  لتنير الطريق للاخرين  و تحية  لكل  جسر يعبره  الناس  لبلوغ  الغايات ، تحية للمدرسات و المدرسين وطوبى لكل من ادى الامانة على حقها ونال مرتبة الانبياء، وهنيئا لكل امة ادركت ان التنمية بكل ابعادها تمر عن طريق الاستثمار في الراس مال البشري  باصلاح  المنظومة التربوية  و التركيز على المدرس باعتباره حجر الزاوية  لها ، فقد سُئل إمبراطور اليابان ذات يوم، عن أسباب تقدم دولته في هذا الوقت القصير، فأجاب: ’’ بدأنا من حيث انتهى الآخرون، وتعلمنا من أخطائهم، ومنحنا المعلم حصانة الدبلوماسي وراتب الوزير ’’ . نعم اليابان دولة اقتصادية من الدرجة الأولى.  دولة  أدركت بعد ويلات الحروب، أن السبيل الوحيد للنهوض هو التعليم، وأن المعلم هو الاساس اقرأ المزيد…


ملف الإعلام والمساعدة على التوجيه من الملفات التي تطرح بإلحاح شديد من طرف التلاميذ والطلبة والآباء والفاعلين الاجتماعيين والتربويين، ولم يبلور بشأنه المسئولون، لحدود اليوم،  أي تصور واضح يقطع مع الغموض  والالتباس، فما هي  في تقديركم  أسباب الضعف والتردي التي تعرفها حلقة التوجيه التربوي في النظام التربوي المغربي؟

 بعيدا عن التفسيرات التبسيطية أو التحليلات الاختزالية لأزمة منظومة الإعلام والمساعدة على التوجيه في أحد أبعادها وعناصرها، فإنني أعتقد ، بأن ضعف حلقة الإعلام والمساعدة على التوجيه في النظام التربوي المغربي ليس مرده فقط لأزمة وسائل أو هياكل وبنيات، أو أزمة نصوص وتنظيمات وإجراءات، بل هي إلى جانب كل ذلك أزمة منظومة بكاملها تتغذى من الغموض والضبابية التي تلف أهداف قطاع الإعلام والمساعدة على التوجيه، والتي تتفاعل مع أزمة نظام التربية والتكوين وأزمة النظام السوسيومهني. اقرأ المزيد…

Older Posts »

التصنيفات

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d مدونون معجبون بهذه: