Posted by: tarbeyawatakwin | أكتوبر 6, 2012

استراتيجية التعليم التعاوني


  

إعداد المشرف التربوي

محمد علي الزهراني

أنواع التعلم :

1 –  التعلم التنافسي ( الجمعي )

في هذا النوع من التعلم يعمل الطلاب ضد بعضهم البعض ، فنجاح أو فشل طالب يتناسب عكسيا مع نجاح طالب أخر، وفي هذه البيئة التعليمية لا يجد الطالب سببا جوهريا يدعوه لمساعدة زميله ، فشعاره ( أنا أنجو وأنت تغرق ) .

وطبقا لهذا النمط من التعلم يتم تصحيح أعمال الطلاب وفقا للمنحنى حيث تطرح على المتعلمين قضية أو مسألة معينة وعليهم حلها مع وعد بإعطاء أعلى درجة لأسرع المتعلمين إنجازا مع اشتراط دقة وإتقان العمل .

2 –  التعلم الفردي

وفي هذا النمط من التعلم يعمل الطلاب بمفردهم بقليل من التفاعل بينهم . كما أن نجاح أو فشل أي طالب مستقل عن نجاح أو فشل طالب آخر وشعاره ( كل منا يسبح بمفرده ) ،

وهنا يتم تقويم الطالب وفق معيار معد مسبقا ( كل من يحصل على 90 % فما فوق يحصل على تقدير ممتاز مثلا )

3-  التعلم التعاوني

وهو النمط الأقل شيوعا حيث يوجد به تفاعل إيجابي بين الطلاب ويعتمد نجاح أو فشل الطالب على نجاح أو فشل زملائه فشعاره ( ننجو معا أو نغرق معا )

مفهوم التعلم التعاوني

v  استراتيجية تدريس تتضمن وجود مجموعة صغيرة من الطلاب يعملون سويا بهدف تطوير الخبرة التعليمية لكل عضو فيها إلى أقصى حد ممكن ( Smith 1991 )

v  استراتيجية تدريس تتمحور حول الطالب حيث يعمل الطلاب ضمن مجموعات غير متجانسة لتحقيق هدف تعليمي مشترك ( Mcenerney 1994 )

v  أسلوب للتعلم الصفي يتم بموجبه تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة غير متجانسة يعمل أفرادها متعاونين و متحملين مسؤولية تعلمهم وتعلم زملائهم وصولا لتحقيق أهدافهم التي هي في الوقت نفسه أهداف المجموعة (آخرون )

مميزات التعلم التعاوني

1)    ارتفاع معدلات تحصيل الطلاب وكذلك زيادة القدرة على التذكر               

2)    زيادة الدافع الذاتي نحو التعلم

3)    نمو مهارات التعاون بين الطلاب

4)    ينمي المهارات الاجتماعية الأخرى كالتنظيم وتحمل المسؤولية والمشاركة …

5)    قد يتعلم الطالب من زميله أفضل من أي مصدر أخر

6)    يساعد على فهم وإتقان المفاهيم الأساسية العامة

7)    يؤدي إلى تحسين المهارات اللغوية والقدرة على التعبير     

عناصر التعلم التعاوني

1-المشاركة الايجابية بين الطلاب

لتحقيق هذا الشرط هناك بعض الاقتراحات

          أ‌-          شرح طبيعة المهمة التعاونية وأهدافها

        ب‌-        شرح إجراءات إنجاز المهمة كتوزيع الأدوار والخطوات

        ت‌-        استخدام أسلوب التعزيز واستثارة الدافعية

        ث‌-        إعطاء مكافآت لكل عضو مقابل تقدم المجموعة

2 –التفاعل المعزز ( التشجيع )

يقصد بالتفاعل المعزز هو قيام كل فرد في المجموعة بتشجيع وتسهيل جهود زملائه ليكملوا المهمة ويحققوا أهداف المجموعة ويشمل ذلك أيضا تبادل المصادر والمعلومات فيما بينهم بأقصى كفاءة ممكنة وتقديم تغذية راجعة فيما بينهم

3 – إحساس الفرد بمسؤوليته تجاه أفراد المجموعة

لتحقيق هذا الشرط

أ – اعتماد التقويم الفردي بجانب التقويم الجماعي

ب – إيضاح أثر مستوى الطالب على مجموعته إيجابا أو سلبا

4 – المهارات الاجتماعية

المهارات التعاونية هي : القيادة – بناء الثقة – التواصل -حل النزاعات والخلافات 

ولكي يتحقق هذا الشرط إليك بعض الاقتراحات

          أ‌-          تدريب الطلاب على المهارات أثناء الدرس التعاوني

        ب‌-        تكليف الطلاب برصد التصرفات الجيدة وإعلانها

        ت‌-        تشجيع الطالب الذي يمارس مهارة تعاونية والإشادة به

        ث‌-        تكليف الطلاب بذكر تصرف واحد يمكن أن يجعل المجموعة متميزة

        ج‌-        قيام المعلم بتفقد أعمال المجموعات وتقديم تغذية راجعة

وحينما يكون هناك قصور في إحدى المجموعات يمكن للمعلم  إكساب الطلاب مهارات العمل التعاوني من خلال زرع نفسه داخل المجموعة ولا يقوم بهذا الإجراء إلا بعد إعطاء المجموعة فرصة إثبات قدراتها ومهاراتها

فأثناء جلوس المعلم مع المجموعة  عليه القيام بعدة إجراءات منها 

1)    تشجيع كل عضو في المجموعة على المشاركة

2)    عدم رفع صوته وتعويد الطلاب على خفض الصوت

3)    تعويد الطلاب على احترام الدور

4)    النظر إلى المتحدث

5)    عدم الاستخفاف بأعمال الآخرين

6)    مخاطبة الطالب باسمه عند التحدث معه

7)    كن مستعدا للمشاركة في أعمال الترتيب والتنظيم والتنظيف بعد الانتهاء من الدرس التعاون

 

متطلبات التعلم التعاوني

لنجاح التعلم التعاوني لا بد من توفر بعض الشروط والمتطلبات التي يمكن اختصارها في النقاط التالية :

1 – ديمقراطية المعاملة بين المعلم والطلاب

2 – يجب على المعلم

          أ‌-          إدراك مفهوم التعلم التعاوني واختلافه عن التعلم التنافسي

        ب‌-        فهم العناصر الأساسية في إنجاح التعلم التعاوني  وخصوصا المشاركة الإيجابية بين الطلاب وسير المجموعات وتعليم المهارات الاجتماعية

        ت‌-        القدرة على تخطيط وتصميم دروس تعاونية

        ث‌-        فهم دوره ومهامه في التعلم التعاوني

        ج‌-         تطوير نفسه من خلال القراءة والاطلاع على البحوث والدراسات التي تدعم التعلم التعاوني

3 – توفير المصادر التعليمية من كتب ومراجع وأدوات ومجلات وأجهزة لازمة لنجاح العمل

4 – توفير الوقت اللازم للتخطيط والبحث وكتابة التقارير ومناقشتها

5 – حجم الفصول الدراسية وعدد الطلاب

6 – مراعاة نصاب المعلم من الحصص

7 – مرونة الجدول المدرسي إذ يتطلب أحيانا الدرس التعاوني حصتين متتاليتين

8 – أن يكون المقرر المدرسي المطلوب تدريسه ذو كمية محدودة من المعلومات حتى لا يكون عامل الوقت عنصرا ضاغطا على المعلم

مراحل تنفيذ التعلم التعاوني

أولا : تهيئة الطلاب للتعلم التعاوني

          أ‌-          توعية الطلاب بأهمية التعلم التعاوني وقيمة التعاون من خلال الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة وبعض القصص التي توضح فيها أهمية التعاون

        ب‌-        شرح مبسط لمفهوم التعلم التعاوني

        ت‌-        توضيح الفوائد التي سوف يكتسبها كل طالب وجميع طلاب الفصل من خلال تطبيق هذا التعلم

        ث‌-        إخبار الطلاب بالشروط والتعليمات اللازمة لنجاح العمل مثل العمل بهدوء وتقسيم العمل بينهم وتبادل المعلومات والأفكار ……….

        ج‌-        إيضاح نظام الجوائز والمكافآت والحوافز وتقدير الدرجات والاختبارات

ثانيا : تقسيم الطلاب إلى مجموعات

شروط تكون المجموعات

          أ‌-          أن يكون عدد أعضاء كل مجموعة متساويا في المجموعة إن أمكن

        ب‌-        أن تكون المجموعة غير متجانسة في التحصيل والسلوك

        ت‌-        تغير المجموعات بين فترة وأخرى لضمان تعاون جميع الطلاب وتدريبهم على تقبل الأعضاء الجدد

        ث‌-        وضع اسم مميز وثابت لكل مجموعة ( كأسماء شخصيات أو علماء مثلا )

طرق تقسيم المجموعات

1 – التقسيم الحر :

ويقصد به إتاحة الفرصة للطلاب لاختيار أعضاء مجموعاتهم وفق رغباتهم

مميزاتها :

أ – تشكل المجموعة بسرعة

ب- التدريب على حرية الاختيار

ج – الاستجابة للمهارات الاجتماعية لوجود الألفة بينهم

عيوبها :

أ – تكوين شلل

ب – إخفاق المجموعة إذا كان كل أعضائها من ذوي التحصيل المنخفض

2 – التقسيم العشوائي :

يوزع الطلاب على المجموعات عشوائيا مثل سحب الطلاب بطاقات معدة من قبل المعلم

مميزاتها :

أ –  طريقة مسلية ومحببة للطلاب لما فيها من حيوية ونشاط

ب – تقبل الطالب لمجموعته لما فيها من عشوائية

عيوبها :

أ – تستغرق وقتا أكثر

ب- عدم التحكم في مستويات الطلاب

3 – التقسيم المنظم :

يتم تشكل المجموعة من أسماء محددة من قبل المعلم وفقا لمستويات غير متجانسة في التحصيل العلمي أو السلوك

مميزاتها :

أ – توسع في التفكير

ب – عدم تكوين شلل

ج – سرعة التشكل داخل الفصل

عيوبها :

أ – عدم وجود الحرية في انتقاء الزملاء ( الأعضاء )

ب – معرفة مسبقة بأحوال الطلاب ومستوياتهم

ثالثا : تهيئة غرفة الصف 

يجب مراعاة الشروط التالية :

1)    ضرورة جلوس أعضاء المجموعة الواحدة بالقرب من بعضهم البعض

2)    تناسب حجم الطاولات مع عدد المجموعة الواحدة

3)    تباعد المجموعات داخل الفصل ما أمكن منعا للتشويش في الاتصال

4)    ترتيب أثاث الفصل بكيفية تيسر حركة المعلم بين المجموعات وإمكانية رؤية الطلاب للوسائل التعليمية

 

رابعا : معرفة دور كل من الطالب والمعلم

أ – دور الطالب

1.    المنسق : وهو قائد لهذه المجموعة دوره شرح المهمة وقيادة الحوار والتأكد من مشاركة الجميع وهو المتحدث فقط مع المعلم

2.    المسجل أو الكاتب : ويقوم بتسجيل الملاحظات وتدوين كل ما تتوصل إليه المجموعة من نتائج ونسخ التقرير النهائي

3.    الباحث : ويتلخص دوره في تجهيز كل المصادر التي تحتاج إليها المجموعة ويضع المواد في ملفات خاصة للرجوع إليها عند الحاجة

4.    المقرر : وهو المتحدث باسم المجموعة ويقدم أداء الطلاب في الفصل ويقدم المشروعات أيضا

5.    ضابط ومؤقت المجموعة : يراقب مستوى الضجيج والتشويش في المجموعة ويساعد الفريق على الانشغال في مهماتهم التي يكلفون بها من خلال مراقبة الوقت وتنظيم طاولات العمل قبل بدء الدرس وبعده.

أدوار أخرى :

القارئ : هو الذي يقرأ الواجب بصوت عال على المجموعة

المشجع : هو الذي يبث الحماس في المجموعة ويشجعهم على مواصلة العمل

ب – دور المعلم :

أولا : دور المعلم قبل الدرس :

1)    إعداد بيئة التعلم أو الحجرة الصفية

2)    إعداد وتجهيز الأدوات والخامات اللازمة للدرس

3)    تحديد الأهداف التعليمية لكل درس بوضوح شديد

4)    تحديد حجم المجموعات وعددها غالبا يتراوح ما بين ( 4 – 6 ) طلاب

5)    تحديد الأدوار لأفراد المجموعة

6)    ترتيب الفصل وتنظيم جلوس المجموعات

7)    تحديد العمل المطلوب لكل مجموعة

8)    تحديد السلوك الاجتماعي المطلوب التركيز عليه

9)    إعداد بطاقات ملاحظة أو أي أداة أخرى تمكن المعلم من مراقبة الطلاب

10)                      تزويد الطلاب بمشكلات أو مواقف ومساعدتهم على تحديد المشكلة

11)                      إعطاء أسماء مميزة ومكان ثابت لكل مجموعة

12)                      تذكير الطلاب بقواعد العمل التعاوني ( يفضل كتابة هذه القواعد على لوحة داخل الفصل )

v    عدم اعتماد الطالب على بقية زملائه في إنجاز المهمة بل يعمل كل طالب في مجموعته

v    لا يبخل الطالب على زملائه بأي معلومة

v    يجب على جميع أعضاء المجموعة تبادل الآراء والأفكار والمعلومات فيما بينهم

v    اذا حدث أي اختلاف في الرأي عليهم حل خلافاتهم بهدوء ومن خلال التفاوض

v    الهدوء والانتقال إلى المجموعات بسرعة إذا طلب منهم ذلك

v    يكون طلب المعلم للمساعدة في أضيق الحدود حيث يجب على أعضاء المجموعة حل الصعوبات التي قد تواجههم وبذل الجهد معا لحلها

v    نتائج المجموعة تحسب لجميع أفرادها

v    أن يحفز ويشجع الطالب أفراد مجموعته على العمل الجماعي

v    احترام آراء الآخرين حتى و إن كانت غير متوافقة مع رأيه

v    أن يسأل أفراد مجموعته عما أشكل عليه فهمه

 

 

 

نماذج لملاحظة أداء المجموعات في التعلم التعاوني

الفعل                                      الدور

المنسق

الكاتب

الباحث

إلخ …….

المجموع

يساهم بأفكاره

 

 

 

 

 

يتأكد من الفهم

 

 

 

 

 

يشجع الآخرين على العمل والمشاركة

 

 

 

 

 

يسجل المعلومات

 

 

 

 

 

يحافظ على الهدوء

 

 

 

 

 

إلخ …………..

 

 

 

 

 

المجموع

 

 

 

 

 

( جدول 1 )

 

المجموعة الأولى

المجموعة الثانية

المجموعة الثالثة

جيد

متوسط

ضعيف

جيد

متوسط

ضعيف

جيد

متوسط

ضعيف

دور المنسق أو القائد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دور المسجل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دور الباحث

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دور المقرر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ضابط ومؤقت المجموعة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دور المشجع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المشاركة فيما بينهم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعبير عن الآراء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أداء المهمة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التفاهم والتفاعل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تناوب الأدوار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استخدام الادوات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الالتزام بالهدوء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احترام آراء الآخرين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التخلي عن الفردية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

( جدول 2 )

ثانيا : دور المعلم أثناء الدرس :

1.    مراقبة الحوار والمناقشة التي تدور بين أفراد كل مجموعة ومدى قيامهم بأدوارهم

2.    تجميع البيانات عن أداء الطلاب إما بالملاحظة أو بتدوين الملاحظات عن المجموعة

3.    إمداد الطلاب بتغذية راجعة عن سلوكهم أثناء العمل وقد يكون ذلك عن طريق لفظي أو غير لفظي

4.    متابعة سير أفراد المجموعة

5.    متابعة إسهامات كل فرد من أفراد المجموعة الواحدة ومدى مشاركته في العمل الجماعي

6.    حث الطلاب على التقدم وفق خطوات محدودة تتعلق بحل المشكلة

7.     مساعدة الطلاب على تغيير النشاطات وتنوعها وتقديمها بهدف استمرار تفاعلهم وحيويتهم

سؤال : متى يتدخل المعلم في عمل المجموعات ؟

إن اختيار المعلم للتوقيت الذي يتدخل فيه يعتبر جزءا مهما من مهارات وفن والتدريس ويجب على المعلم أن يتحلى بالصبر وعدم التدخل في حل المشكلات التي قد تواجه الطالب أثناء العمل التعاوني وجعل الطالب هو من يقوم بحل المشكلة وإذا تدخل المعلم لا بد أن يكون دوره مرشدا للمجموعة للقيام بالعمل التعاوني .

الحالات التي يكون فيها تدخل المعلم ضروريا هي : –

o       الحالات التي يسيطر فيها أفراد قلائل على الجماعة

o       الحالات التي ينعزل فيها بعض الأفراد عن المشاركة

o       الحالات التي تعجز فيها المجموعة عن التقدم

o       الحالات التي تخلق فيها المجموعة موقفا فوضويا أو خارج عن المألوف

o       الحالات التي يتضح فيها قصور المجموعة عن امتلاك المتطلبات المسبقة لإنجاز المهمة

ثالثا : دور المعلم بعد الدرس :

يقوم المعلم بتلخيص نقاط الدرس وجلبها من الطلاب أنفسهم وفي النهاية يعلق بموضوعية ووضوح وبعبارات محددة عما لاحظه على المجموعات أثناء عملها وما يقدمه للمستقبل من رد على أي استفسار للطلاب في نهاية الدرس التعاوني

 

تقويم تعلم المجموعات

ü     المجموعة تعرض نتائج عملها بأسلوب مناسب ( عرض شفهي – تحريري – عملي ) ويتم تقويم عملها

ü     كل مجموعة تقيم عمل المجموعة الأخرى

ü     قد يكون التقويم بأن المعلم يسأل ويتولى أحد أعضاء المجموعة الإجابة

ü     المعلم يسأل ويختار أحدأفراد المجموعة عشوائيا ليتولى الإجابة

ü     ويمكن تقويم المجموعة عن طريق تقديمها لتقرير أو بحث عن عمل ما

ü     يطلب من كل طالب تقويم طالب آخر من مجموعة اخرى

ü     ملاحظة سلوك طالب معين بهدف تقويمه

ü     ملاحظة سلوك المجموعة بهدف تقويمها

ü     تخصيص درجات للمهارات التعاونية على مستوى الأعضاء والمجموعة

 

مقاييس ومحكات النجاح  في العمل التعاوني

إن هذه المحكات للمهمات التعاونية فقط وليست للاختبارات الرسيمية

تكون المجموعة ناجحة إذا :

v    حصل جميع الأعضاء على درجة تساوي 85%

v    حصلت على درجة تفوق أداءها السابق

v    اجابت على ثمان فقرات من عشر في ورقة عمل ما

v    حصل كل عضو على

 

نموذج مقترح لإعداد درس تعاوني

اليوم والتاريخ

الصف

اسم الموضوع

 

 

 

 

 

المهمة التعليمية

نوع وطريقة التعلم التعاوني

الأدوات المستخدمة

 

 

 

 

 

التهيئة للتعلم التعاوني ( الزمن :        )

 

 

الأهداف

إجراءات تنفيذ المهمة التعاونية ( الزمن :         )

 

 

 

 

 

 

 

التلخيص وغلق الدرس ( الزمن :     )

التقويم ومحكات النجاح ( الزمن :       )

 

 

 

 

 

 

 

الواجب المنزلي

 

نموذج لإعداد درس تعاوني

اليوم والتاريخ

الصف

اسم الموضوع

السبت         /       /

4 أ – 4 ب

الدائرة

 

المهمة التعليمية

نوع وطريقة التعلم التعاوني

الأدوات المستخدمة

رسم دائرة وتحديد مركزها ونصف قطرها و القطر الكامل عليها

تعلم تعاوني داخلي

مجموعات عمل –أدوات هندسية –ورق أبيض –ورقة عمل لرسم دائرة قطرها 4سم وأخرى لرسم دائرة نق 3سم

 

التهيئة للتعلم التعاوني ( الزمن : دقيقتين  )

يتم ذلك من خلال سؤال الطالب / هناك العديد من الأشكال الهندسية داخل الصف عدد هذه الاشكال التي حولك ؟

 

الأهداف

إجراءات تنفيذ المهمة التعاونية ( الزمن : 25 دقيقة )

1-أن يرسم كل طالب في المجموعة  دائرة نق 3سم

2-أن يحدد الطالب نصف القطر على الدائرة

3- أن يحدد الطالب مركز الدائرة

4-أن يقارن الطالب بين القطر ونصف القطر

– تشكيل المجموعات

– توزيع أوراق العمل على المجموعات

– يقوم أحد أعضاء المجموعة بدور الشارح للمهمة

-يعمل عضو آخر على إتمام المهمة

– يقوم المسجل بتدوين بعض النتائج

-توصل جميع أفراد المجموعات للحل

– تفقد المعلم للعمل والتأكد من فهم المهمة وقيام كل عضو بدوره

 

التلخيص وغلق الدرس ( الزمن :8 دقائق )

التقويم ومحكات النجاح ( الزمن : 10 دقائق  )

1-عند رسم الدائرة نستخدم الفرجال والمسطرة

2-يستخدم قياس نصف القطر لرسم دائرة

3-مركز الدائرة يقع في منتصفها

4-المستقيم الذي يقسم الدائرة مرورا بالمركز يسمى قطر الدائرة

5-نصف القطر هو المستقيم الذي يقع بين مركز الدائرة ونقطة على الدائرة

– توزع ورقة عمل لكل طالب في المجموعة الواحدة مختلفة عن الآخر وذلك لرسم دائرة وتحدد عليها القطرونصف القطر والمركز

– تجمع أوراق العمل وتعطى لمجموعة أخرى لتصحيحها

-المجموعة التي حصل جميع أعضاءها على 90 % فأكثر تعتبر مجموعة متميزة ، ويعلق أسماء  أعضاء المجموعة في لوحة الشرف في الفصل

 

الواجب المنزلي

س / ارسم دائرة نصف قطرها 4سم ، وحدد عليها القطر ونصف القطر والمركز .

 

 

مراحل تطبيق التعلم التعاوني :

أولا : التقسيم الحر :

ويقصد به إتاحة الفرصة للطلاب لاختيار أعضاء مجموعاتهم وفق رغباتهم

مميزاتها :

أ – تشكل المجموعة بسرعة    ب- التدريب على حرية الاختيار 

ج – الاستجابة للمهارات الاجتماعية لوجود الألفة بينهم

عيوبها :

أ – تكوين شلل           ب – إخفاق المجموعة إذا كان كل أعضائها من ذوي التحصيل المنخفض

ثانيا : التقسيم العشوائي :

يوزع الطلاب على المجموعات عشوائيا مثل سحب الطلاب بطاقات معدة من قبل المعلم

مميزاتها :

أ –  طريقة مسلية ومحببة للطلاب لما فيها من حيوية ونشاط    ب – تقبل الطالب لمجموعته لما فيها من عشوائية

عيوبها :

أ – تستغرق وقتا أكثر            ب- عدم التحكم في مستويات الطلاب

ثالثا : التقسيم المنظم  :

يتم تشكل المجموعة من أسماء محددة من قبل المعلم وفقا لمستويات غير متجانسة في التحصيل العلمي أو السلوك

مميزاتها :

أ – توسع في التفكير             ب – عدم تكوين شلل             ج – سرعة التشكل داخل الفصل

عيوبها :

أ – عدم وجود الحرية في انتقاء الزملاء ( الأعضاء )   ب – معرفة مسبقة بأحوال الطلاب ومستوياتهم

دور الطالب

المنسق : وهو قائد لهذه المجموعة دوره شرح المهمة وقيادة الحوار والتأكد من مشاركة الجميع وهو المتحدث فقط مع المعلم

المسجل أو الكاتب : ويقوم بتسجيل الملاحظات وتدوين كل ما تتوصل إليه المجموعة من نتائج ونسخ التقرير النهائي

الباحث : ويتلخص دوره في تجهيز كل المصادر التي تحتاج إليها المجموعة ويضع المواد في ملفات خاصة للرجوع إليها عند الحاجة

المقرر : وهو المتحدث باسم المجموعة ويقدم أداء الطلاب في الفصل ويقدم المشروعات أيضا

ضابط ومؤقت المجموعة : يراقب مستوى الضجيج والتشويش في المجموعة ويساعد الفريق على الانشغال في مهماتهم التي يكلفون بها من خلال مراقبة الوقت وتنظيم طاولات العمل قبل بدء الدرس وبعده

ب – دور المعلم :

اولا : دور المعلم قبل الدرس :

إعداد بيئة التعلم أو الحجرة الصفية

إعداد وتجهيز الأدوات والخامات اللازمة للدرس

تحديد الأهداف التعليمية لكل درس بوضوح شديد

تحديد حجم المجموعات وعددها غالبا يتراوح ما بين ( 4 – 6 ) طلاب

تحديد الأدوار لأفراد المجموعة

ترتيب الفصل وتنظيم جلوس المجموعات

تحديد العمل المطلوب لكل مجموعة

تحديد السلوك الاجتماعي المطلوب التركيز عليه

إعداد بطاقات ملاحظة أو أي أداة أخرى تمكن المعلم من مراقبة الطلاب

تزويد الطلاب بمشكلات أو مواقف ومساعدتهم على تحديد المشكلة

إعطاء أسماء مميزة ومكان ثابت لكل مجموعة

تذكير الطلاب بقواعد العمل التعاوني ( يفضل كتابة هذه القواعد على لوحة داخل الفصل (

1 – عدم اعتماد الطالب على بقية زملائه في إنجاز المهمة بل يعمل كل طالب في مجموعته

2 – لا يبخل الطالب على زملائه بأي معلومة

3 – يجب على جميع أعضاء المجموعة تبادل الآراء والأفكار والمعلومات فيما بينهم

4 – اذا حدث أي اختلاف في الرأي عليهم حل خلافاتهم بهدوء ومن خلال التفاوض

5 – الهدوء والانتقال إلى المجموعات بسرعة إذا طلب منهم ذلك

6 – يكون طلب المعلم للمساعدة في أضيق الحدود حيث يجب على أعضاء المجموعة حل الصعوبات التي قد تواجههم وبذل الجهد معا لحلها

7 – نتائج المجموعة تحسب لجميع أفرادها

8 – أن يحفز ويشجع الطالب أفراد مجموعته على العمل الجماعي

9 – احترام آراء الآخرين حتى ولم يعجبك

 10 – أن يسأل أفراد مجموعته عما أشكل عليه فهمه

ثانيا : دور المعلم أثناء الدرس

1 – مراقبة الحوار والمناقشة التي تدور بين أفراد كل مجموعة ومدى قيامهم بأدوارهم

2 – تجميع البيانات عن أداء الطلاب إما بالملاحظة أو بتدوين الملاحظات عن المجموعة

3 – إمداد الطلاب بتغذية راجعة عن سلوكهم أثناء العمل وقد يكون ذلك عن طريق لفظي أو غير لفظي

4 – متابعة سير أفراد المجموعة

5 – متابعة إسهامات كل فرد من أفراد المجموعة الواحدة ومدى مشاركته في العمل الجماعي

6 – حث الطلاب على التقدم وفق خطوات محدودة تتعلق بحل المشكلة

7 – مساعدة الطلاب على تغيير النشاطات وتنوعها وتقديمها بهدف استمرار تفاعلهم وحيويتهم

ثالثا : دور المعلم بعد الدرس :

يقوم المعلم بتلخيص نقاط الدرس وجلبها من الطلاب أنفسهم وفي النهاية يعلق بموضوعية ووضوح وبعبارات محددة عما لاحظه على المجموعات أثناء عملها وما يقدمه للمستقبل من رد على أي استفسار للطلاب في نهاية الدرس التعاوني

 

المراجع :

1 –  التعلم التعاوني  الفلسفة والممارسة

د /حمزة حمزة أبو النصر – د /محمد جهاد جمل

دار الكتاب الجامعي العين – الطبعة الاولى 1425هـ -2005م

 

2 –  التعلم التعاوني وتجربة تطبيقه في مدارسنا

الأستاذ يوسف سالم الحربي

الطبعة الأولى 1426 هـ – 2005م

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: