Posted by: tarbeyawatakwin | سبتمبر 19, 2012

حتى لا ننتظر اليوم العالمي للمدرس لتتحرك منظمتنا التضامنية الجامعية المغربية !!!


تحية أخوية؛
ملاحظات حول العمل التواصلي لمنظمتنا ” التضامن الجامعي المغربي ” في حجمها المحلي ؟؟؟
من أجل تطوير المنظومة التضامنية الجامعية المغربية؛ ونحن كأساتذة نعي كل الوعي مدى أهمية هذا الإطار في الدفاع عن كرامتنا و حقنا في الحياة التعليمية خاصة و علاقتها بالإجتماعية عامة !!!
و انطلاقا من هذه المقدمة أود من خلال هذا المنتدى أن أقدم أمام الرأي العام التعليمي المحلي ( نيابة آسفي ) أننا
:

* لا نعرف أي شيء عن المكتب المحلي إلا من خلال الأنترنيت في تشكيلة أدبية متداولة بين (..) بعيدة كل البعد عن الفعل التواصلي و التفاعلي …
* في كل بداية موسم دراسي نتوصل بمراسلة من المكتب المركزي كمراسلين ( سعاة بريد فقط !!! ) لتعبئة الإنخراطات و إرسالها إليه و في غياب تقارير تعبر عن وجهات نظر المنخرطين داخل مؤسستهم
* المراسلة المعنية تتضمن بشكل روتيني دائما : وثيقة الإنخراطات مكتوب عليها أسماء المنخرطين بمجموعتنا المدرسية – وثيقة أخرى تتضمن لائحة بأسماء و عناوين الكتب التربوية سواء القديمة أو ما جد منها في قطاع التعليم – ظرف للإرسال – وثيقة خاصة بمنشورات التضامن – وثيقتان توضحان كيفية الإنخراط – بالإضافة إلى ملصقين خاصين باليوم العالمي للمدرس و هكذا يطلعنا المكتب المركزي المسير دائما و بنفس الوثيرة على نفس الوثائق و لا علاقة في هذا مع المكتب المحلي / الإقليمي
* هناك غياب / تغييب التواصل المباشر بين : أولا المراسل و زملائه
بالمؤسسة ، ثانيا المنخرطين و المكتب المحلي … و هذا بطبيعة الحال في غياب ما يربطنا من أدبيات و مصادر للتضامن

* غياب برنامج الفرع الذي يتم عبر مراحل كالتالي: ا- لقاء أو جمع موسع للمنخرطين لاقتراح مشروع / برنامج يناقش و يصادق عليه ، ب- لجن وظيفية تفعل مقتضيات البرنامج ، ج- زيارات تنظيمية مباشرة من قبل المكتب المحلي للمؤسسات و الإنصات إلى الأساتذة و الأخذ بآرائهم و أفكارهم مع إخبارهم بالمستجدات التربوية مباشرة ( هاته الأخيرة التي ننتظر حتى ننخرط لنتسلم الكتيب التضامني القيم … )
* و الذي لا نقبله هو أننا ننتظر حتى حلول اليوم العالمي للمدرس لنحضر لقاء تعطى له صفة “تواصلي” ؟ و ماذا يمر في ذلك اللقاء ؟؟ عكس ما ننتظره من “التضامن الجامعي المغربي” كإطار بصفته يدافع عن كرامة الأستاذ ، فهناك الكثير و الكثير من المواضيع و المسائل سواء الإجتماعية و السياسية و الثقافية و التربوية الممكن طرحها للنقاش الموسع في ذلك اليوم
* إذا ما فتحنا دفترا تواصليا في هذا المنتدى الشيق و إذا ما عبرنا عن فعل
التواصل الحقيقي بين كل الفاعلين التضامنيين قاعدة و أجهزة يمكن آنذاك أن نطور العمل التضامني الحق
* و حتى تفوت مناسبة اليوم العالمي للمدرس فلم
يبرمج أي نشاط حول الموضوع و حياة المدرس التعليمية أصبحت حافلة بل محتقنة إلى درجة الإختناق بما هو مخطط في السياسة التعليمية الممنهجة !!! فما هو موقع منظمتنا في وضعية الأستاذ الإجتماعية و التربوية و الإدارية في ظل سوء التدبير و التسيير و التنظيم للمنظومة التعليمية ككل و الأستاذ مكون أساسي فيها ؟؟؟

* هناك فراغ تواصلي بين الجهاز التنفيذي الوطني و المنخرطين و فتح المجال لإبداء الرأي و الرأي الآخر في مجموعة من القضايا التعليمية من خلال هذا المنبر الأثيري * ليس هناك أي جناح خاص بتقديم الملاحظات و الإقتراحات بشكل مباشر بشكل تواصلي مفتوح …
* كل الأعمال المنجزة مهمة جدا المعروضة أمامنا لكنها عمودية من حيث تدبيرها و تنفيذها …
* كل ما هو أفقي تواصلي على مستوى العلاقة الجدلية بين المكتب الوطني و المكاتب الفرعية هو مغيب…
* الأنشطة التي من المفروض أن تكون مبرمجة سنويا على المستوى الأفقي ( داخل الفروع الإقليمية و الجهوية ) هي مناسباتية مرتبطة فقط بمحطة اليوم العالمي للمدرس …
* ليس هناك أية علاقة بين المكاتب و المنخرطين محليا و جهويا على الرغم من كون النيابات الإقليمية قد وفرت لذلك قاعات الإجتماعات ( نموذجا نيابة آسفي )

* المراسلون لا علاقة لهم بالمنخرطين بمؤسساتهم التعليمية إلا في بداية كل سنة دراسية ( كسنة مالية ) من أجل تجديد الإنخراطات و اقتناء الكتب التربوية .
*** كما أنني و بحكم انخراطي بمنظمتنا هاته منذ 1987 و بحكم كوني مراسلا لمجموعتي المدرسية و إيمانا مني كونها حقيقة منظمة مناضلة و مدافعة عن رجل و امرأة التعليم لكرامتهما و حمايتهما ؛ أقترح ما يلي لتجاوز بعض الإشكالات التنظيمية :
– إعادة النظر في العلاقة التواصلية بشكل عمودي و أفقي بين الأجهزة المركزية و المكاتب الفرعية و القواعد
– تسطير برنامج سنوي محلي أو جهوي يشارك فيه كل المنخرطين
– زيارة المكاتب الإقليمية للمؤسسات التعليمية للتعارف أولا و التواصل و الإستماع لهموم الإساتذة و مشاكلهم اليومية مباشرة في عين المكان حتى تتم عملية التواصل الصحيحة ، و ليس الأمر محسوبا على المراسل وحده و حتى كذلك لتعطى مصداقية للعمل الجماعي و التشاركي
– إعادة النظر في مسؤولية المراسل المحددة فقط في التراسل الإداري من انخراط و اقتناء و سعي بريدي و … و ذلك بإعطائه صبغة ممثل أو مندوب يقوم بمهام التواصل و الإتصال و التمثيل و التقرير و الإنتداب في المجلس المحلي و الفاعل في اللجن المحلية
– لم لا كل مؤسسة على قاعدة الإنخراط و الإنتداب أن تنظم شأنها داخليا بمندوب أو منسق ، و بمقرر ( أدبيا و ماليا و إعلاميا )
– الوضع التعليمي الآن يغلي بمشاكله الكبيرة على جميع المستويات و في غياب عمل نقابي ” جاد ” لم لا تعمل منظمتنا ما دامت هي تدافع عن كرامة رجال و نساء التعليم أن تملأ الفراغ بندوات تحسيسية للوضع التعليمي / التربوي في إطار برنامج موازي لهذا الوضع من أجل انتقاد السياسة التعليمية الممنهجة …
***أتمنى أن تؤخذ هذه الملاحظات بعين الإعتبار من أجل البناء و التصحيح ، ولنفتح نقاشا حول مسار منظمتنا العتيدة و مجريات أنشطتها بشكل منفتح على كل الفاعلين فيها …
و حتى لا أطيل أرجو فتح نقاش حول منظمتنا العتيدة و العتيقة لنحافظ على رمزيتها الخالدة لأنها منظمة اكتسبت بالنضال و التاريخ لازال مسجل نضالية مناضليها …
ما رأي منظمتنا في القرارات و الإجراءات الجديدة ببداية هذا الموسم الدراسي الحالي ؟؟؟

منتديات الاستاذ   http://www.profvb.com/vb/t104685.html

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: